غاز ونفط

الجزائر تمدّ سلوفينيا بالغاز عبر خط «ترانسميد»

أعلنت شركة «سوناطراك» النفطية الجزائرية، اليوم، أنها وقّعت مع الشركة السلوفينية «جيوبلين» عقداً لإمداد سلوفينيا بالغاز الطبيعي، عبر خط أنابيب «ترانسميد» الذي يربط الجزائر بإيطاليا عبر تونس، على مدى ثلاث سنوات اعتباراً من كانون الثاني 2023.

وجاء في بيان للشركة أن هذه الاتفاقية ستسمح لها «من ناحية، باسترداد حصتها بالسوق السلوفينية التي كانت قد مونتها بالغاز الطبيعي عبر خط أنابيب نقل الغاز أنريكو ماتيي (التسمية الأخرى لترانسميد) بين 1992 و2012، ومن ناحية أخرى، بالمساهمة في تلبية طلب السوق الأوروبية من الغاز الطبيعي».

وأشار البيان إلى أن «الاتفاقية الموقعة اليوم والتي توجت المناقشات المثمرة بين الشركتين، تعبر عن المستوى المتميز لتعاونهما وتبرز رغبتهما المشتركة في تمتين علاقتهما على المدى البعيد»، من دون الإشارة إلى الكميات المنصوص عليها في الاتفاق.

وأضافت الشركة الجزائرية إلى أن هذه الاتفاقية تعزز «دور الجزائر كمورد موثوق للسوق الأوروبية على المدى الطويل».

ومن جهتها، أوردت وسائل إعلام سلوفينية أن الاتفاقية تنص على إمداد البلاد بـ300 مليون متر مكعب في السنة عبر خط أنابيب ترانسميد البالغة قدرته 33 مليار متر مكعب في السنة.

وتم توقيع الاتفاقية خلال زيارة إلى الجزائر تجريها نائبة رئيس الوزراء السلوفيني ووزيرة الخارجية، تانيا فايون، التي التقت اليوم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

قبل بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، كانت الجزائر البالغة احتياطياتها المثبتة من الغاز الطبيعي نحو 2400 مليار متر مكعب، تمد أوروبا بـ11 في المئة مما تستهلكه من الغاز، فيما كانت روسيا تمد القارة العجوز بـ47 في المئة.

وبينما تسعى دول أوروبية عدة إلى خفض اعتمادها على الإمدادات الروسية، مدّت الجزائر إيطاليا بـ17.3 مليار متر مكعب، بزيادة نسبتها 13 في المئة على أساس سنوي، في الأشهر التسعة الأولى من العام 2022، وفق صحيفة «ميدل إيست إيكونوميك سورفيه».

يُشار إلى أن الجزائر أكبر مصدر أفريقي للغاز الطبيعي، والسابع عالمياً، لكن خبراء شكّكوا في قدرتها على زيادة إنتاجها بشكل كبير في الأمد القصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى