سياسة

لبنان في قمة الـ 20

وعلى الصعيد الديبلوماسي، تتجّه الانظار الى جزيرة بالي الاندونيسية، حيث تعقد قمة العشرين مساء اليوم، بعدما اكّد قادة الدول حضورهم جميعاً باستثناء المملكة العربية السعودية التي سيمثلها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث من المقرر ان يعقد لقاء بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لاستكمال البحث في بعض الملفات ومنها ملف لبنان، بعد الاتصال الهاتفي بينهما السبت الماضي، والذي تركّز بشكل أساسي على الوضع في لبنان والانتخابات الرئاسية، كما قال البيان الصادر عن قصر الاليزيه.

وكان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قد تبلّغ من ماكرون خلال لقائهما منتصف الأسبوع الماضي على هامش «قمة المناخ» في شرم الشيخ، انّ المساعي الفرنسية الهادفة إلى مساعدة لبنان مستمرة لتمكينه من تجاوز الأزمات التي يعاني منها، وذلك في إطار التنسيق الفرنسي- الأميركي ـ السعودي. وإنّ لقاء مرتقباً بين ماكرون وولي العهد السعودي سيُعقد في الساعات المقبلة التي تلي افتتاح قمة بالي اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى