سياسة

معوّض .. حرقت ورقته

أما على الضفة الأخرى، فلا يزال ترشيح النائب ميشال معوض بين تحالف قوى من 14 آذار والنائب وليد جنبلاط ساري المفعول، وإن كانَ هذا الترشيح شكلياً، إذ إن كل الوقائع تؤكد صعوبة تأمين ما يلزَم من أصوات لإيصاله إلى بعبدا، بينما ما تبقى من قوى في المجلس من نواب «تغيير» ومستقلّين ليسوا أفضل حالاً من الفريق الآخر ولم يتوافر لديهم ما يوحي بإمكانية إحداث أي فرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى