أساسي

اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزًا 300 ألف برميل يوميًا في 2023

أظهرت وثيقة اطلعت عليها رويترز الخميس 1 سبتمبر أن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزًا في سوق النفط عام 2023 يبلغ 300 ألف برميل يوميًا، وقد أخذت في الاعتبار نقص إنتاج بعض الدول الأعضاء في توقعاتها لسوق النفط.

وأظهرت الوثيقة أن اللجنة تتوقع اتساع العجز إلى 1.8 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من عام 2023.

وأضافت الوثيقة أن اللجنة أشارت إلى أن البيانات الأولية لمخزونات النفط التجارية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستظل أقل من متوسط خمس سنوات للفترة المتبقية من عام 2022 وخلال 2023.

توقعات سابقة

وكانت لجنة المراقبة المشتركة في أوبك+ توقعت الأربعاء 31 أغسطس أن يشهد سوق النفط فائضًا صغيرًا قدره 400 ألف برميل يوميًا في 2022، وهو أقل بكثير من توقعاتها السابقة، بسبب تراجع إنتاج أعضاء المجموعة.
واتفقت أوبك+ في اجتماعها السابق على زيادة المستوى المستهدف للإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يومياً لشهر سبتمبر، بعد إلغاء تخفيضات قياسية بلغت نحو 10 ملايين برميل يومياً كانت وافقت عليها في عام 2020 للمساعدة في مواجهة تأثير جائحة كورونا.
وقال تقرير اللجنة الفنية إن الطلب على النفط، الذي تتوقع أن يزيد 3.1 مليون برميل يوميا هذا العام، يواجه غموضاً كبيراً ولا سيما في ظل ارتفاع التضخم وتشديد السياسة النقدية التي تقوض ميزانيات المستهلكين.
وأظهر مسح شهري لرويترز بشأن إنتاج أوبك نُشر الأربعاء 31 أغسطس أن الإنتاج ارتفع في أغسطس آب إلى أعلى مستوى له منذ بدايات الجائحة في 2020 لكنه مازال أقل بمقدار 1.4 مليون برميل يومياً عن المستوى المستهدف للشهر، مقابل عجز بلغ 1.3 مليون برميل يومياً في يوليو تموز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى