اقتصاد

موسكو ومينسك تحوّلان مدفوعاتهما إلى الروبل الروسي

قامت روسيا وبيلاروسيا بتحويل المدفوعات الرئيسية في ما بينهما إلى الروبل الروسي، في خطوة للتغلب على العقوبات الغربية، بحسب ما أعلن اليوم رئيس الوزراء البيلاروسي رومان غولوفتشينكو.

وقال غولوفتشينكو، خلال اجتماع مع نظيره الروسي، ميخائيل ميشوستين: «لقد أجرينا جميع العمليات اللازمة لتحويل المدفوعات الرئيسية بيننا إلى روبل روسي. هذا سهل إلى حد كبير العمليات الحسابية. أنا مقتنع بأننا سنرى في المستقبل القريب تأثير الأحداث التي عقدناها في العام الماضي وهذا العام».

وقبل يومين، أفادت السلطات البيلاروسية بأنها تجري مفاوضات موضوعية مع روسيا بشأن إنشاء محطات بحرية على ساحل بحر البلطيق.

في 11 آب الجاري، تحدث غولوفتشينكو عن القرار الذي اتخذته بيلاروسيا لإنشاء ميناء في شمال غرب روسيا، الذي سيبدأ العمل قبل نهاية العام. وتحتاج مينسك إلى مرافق ميناء إضافية لنقل كميات كبيرة من البضائع، بما في ذلك الأسمدة المعدنية، ونقل الحاويات.

وفي 7 حزيران، أعلن رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، الوحدة مع روسيا مع الحفاظ على سيادة الجمهورية. كما أشار الزعيم البيلاروسي ، فإن بلاده الآن نشطة للغاية في الاتجاه الروسي.

وفي الأول من تموز الماضي، وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، العلاقة بين الدولتين بأنها مثال على المستوى المثالي للشراكة الاستراتيجية والتحالف، مشيراً إلى الحفاظ على تقاليد «الصداقة القوية والمساعدة المتبادلة» وتعزيزها، والمنفعة المتبادلة والمساواة في تكامل دولة الاتحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى