سياسة

شرف الدين في سوريا

في غضون ذلك قام وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين بزيارة لدمشق وبدا لافتا انه اصطحب معه وفد حزبيا ضمّ عضو المجلس السياسي ومنسّق الملف السوري في “الحزب الديمقراطي اللبناني” لواء جابر، ومستشاره الإعلامي جاد حيدر، والتقى وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف، المكلّف بملف النازحين السوريين، ووزير الداخلية اللواء محمد الرحمون.

وبحث شرف الدين مع مخلوف الخطة الموضوعة من قبله لعودة النازحين السوريين إلى ديارهم وفق جداول زمنية محددة من قبل الجانبين.
واعلن مخلوف في تصريح عقب الاجتماع “أن هناك توافقاً في الرؤية بين الجانبين السوري واللبناني لجهة عودة جميع اللاجئين وليس فقط 15 ألف نازح شهرياً كما ورد في الخطة التي قدمها الجانب اللبناني”، لافتاً إلى “أن مراسيم العفو التي صدرت شملت جميع السوريين إضافة إلى تسهيل وتبسيط الإجراءات في المناطق الحدودية وتأمين الخدمات للعائدين من نقل وإغاثة ومساعدات إنسانية وطبابة وتعليم وغيرها لتوفير إقامة آمنة ومريحة لهم.”
ونوه شرف الدين “بالتوافق والتعاون الذي أبداه الجانب السوري تجاه خطة عودة النازحين السوريين المتواجدين في لبنان”، وقال:” تم بحث الخطة بتفصيل ودقة وأبدت الدولة السورية استعداداً لاستقبال جميع الراغبين بالعودة مع التعهد بتوفير جميع متطلباتهم من مساعدات وخدمات وإقامة وطبابة وتعليم وغيرها”، معبراً عن “شكره للقيادة السورية على إصدار مرسوم العفو الرئاسي الأخير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى