أساسي

إنطلاق تطبيق الحظر على الفحم الروسي في منطقة اليورو إبتداءا من 11 آب أغسطس

دخل حظر دول الاتحاد الأوروبي استيراد الفحم من روسيا حيز التنفيذ، بدءاً من اليوم الخميس 11 أغسطس آب، إذ لم يعد مسموحاً لهم استيراد المزيد من الفحم الروسي بعد انتهاء الفترة الانتقالية للحظر الذي يفرضه التكتل.

وفي أبريل الماضي اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على فترة انتقالية مدتها 120 يوماً لمنح القطاع فرصة للتكيف مع حظر الاستيراد.

ومن المقرر أن يدخل الحظر على النفط الروسي حيز التنفيذ في نهاية العام الحالي مع استثناءات للعديد من البلدان التي تعتمد بشكل خاص على النفط الروسي.

خسائر
كشفت المفوضة الأوروبية سابقاً إن حظر الفحم الروسي يمكن أن يتسبب في خسائر تبلغ 8 مليارات يورو سنويا لروسيا.

وتشير بيانات شركة BP البريطانية للنفط إلى أن الفحم الروسي يمثل 20% من استهلاك أوروبا للفحم.

ويأتي حظر الفحم كأولى عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على إمدادات الطاقة الروسية.

صراع متواصل
ومنذ بدء حرب روسيا على أوكرانيا دخلت دول أوروبا في صراع محتدم مع موسكو بشأن إمدادات الطاقة.

وتشير بيانات شركة BP إلى أن حصة روسيا من استهلاك الغاز الطبيعي الأوروبي تبلغ 37% والنفط 25% والفحم 20%.

وسبق وأوقفت روسيا بعض إمدادات الغاز إلى أوروبا معللة ذلك بإصلاحات فنية طرأت على خطوط الأنابيب.

لكن دول الاتحاد الأوروبي، ترى أن روسيا تتذرع بهذه الذريعة من أجل اللعب بورقة الطاقة في مواجهة العقوبات والضغط على القارة العجوز بسبب فرض دول التكتل الموحد عقوبات قاسية على موسكو نتيجة غزوها لأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى