سياسة

السيد نصرالله: التحقيق معطل لأن القاضي لا يقبل التنحي وانفجار المرفأ استغل سياسياً ضد حزب الله

وجه الأمين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​، تعازيه الى أهالي ضحايا ​انفجار مرفأ بيروت​، مشيرا الى أنه “لا شك ان حادثة ​المرفأ​ مؤلمة وقاسية جدًا على جميع ​اللبنانيين​، ونذكر هنا أن أهم مشكلة واجهتها هذه المصيبة هي التوظيف السياسي البشع منذ اليوم الأول للحادثة”.

وأضاف في كلمة له في مجلس عاشورائي: “يقع اللوم على الجهات السياسية والاعلامية التي خطفت هذه المصيبة ووظفتها سياسيا منذ الساعات الأولى، وعلى عوائل الشهداء وبعد عامين المطالبة بمحاسبة الجهات السياسية والإعلامية التي خطفت هذه المصيبة ووظفتها منذ اللحظات الأولى ضمن مشروع سياسي”.

ولفت ​نصرالله​ الى أنه “لا تزال الدعاية مستمرة ضد حزب الله رغم أننا شرحنا ووضحنا أن لا صلة لنا بالباخرة وبالنيترات، ولكن هناك اصرار على استخدام الدماء المظلومة في التوظيف السياسي، وهمم مسؤولين عن تضييع الحقيقة”.

واعتبر أن “​القضاء​ اندرج تحت التوظيف السياسي، والمسؤول الأكبر هو من لا يقبل أن يتنحى رغم دخوله في دائرة الشبهة بعد استنسابية الاستدعاءات، وهو يعطل التحقيق الآن بسبب عدم تنحيه، وندعو لفتح المسار القضائي من جديد، وإلى محاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة، وإخراج هذا الملف من التوظيف السياسي إذا أردتم الوصول إلى الحقيقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى