أساسياقتصاد

هل أصبح العالم على شفا ركود اقتصادي؟

استمرت التوقعات بحدوث ركود في التأثير على تحركات الأسواق العالمية، حيث رفع Citigroup توقعاته من فرص حدوث ركود عالمي إلى 50%، مشيرة إلى بيانات تفيد بأن المستهلكين بدأوا يتراجعون عن الإنفاق.

كما يعتقد بنك Goldman Sachs أن الركود أصبح مرجحًا بشكل متزايد بالنسبة للاقتصاد الأميركي.

قال البنك “الأسباب الرئيسية هي أن مسار النمو الأساسي لدينا أصبح الآن أقل، وأننا قلقون بشكل متزايد من أن الفدرالي سيشعر بأنه مضطر للاستجابة بقوة للتضخم الرئيسي المرتفع”.

في غضون ذلك، قال UBS يوم الثلاثاء في مذكرة للعملاء إنه لا يتوقع ركودًا في أميركا أو عالميًا في 2022 أو 2023، لكن من الواضح أن مخاطر الهبوط الحاد في ارتفاع.

وأضاف UBS: “حتى لو انزلق الاقتصاد بالفعل إلى الركود، فإنه ينبغي أن يكون سطحيًا نظرًا لقوة الميزانيات العمومية للمستهلكين والبنوك”.

وقال رئيس الفدرالي الأميركي اليوم الأربعاء، “من المحتمل أن زياداتنا لأسعار الفائدة قد تتسبب في ركود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى