أساسياقتصاد

بايدن يطلب من الكونغرس تعليق ضريبة البنزين للمساعدة في خفض أسعار قياسية في محطات الوقود

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس اليوم الأربعاء إلى إقرار تعليق مدته ثلاثة أشهر لضريبة البنزين الاتحادية للمساعدة في مكافحة أسعار قياسية مرتفعة في محطات الوقود. 

وفي الإعلان عن تأييده للتعليق، ردد بايدن أيضًا بعض المخاوف بشأن فاعليته، لكنه قال إن الأسر الأميركية التي تدفع ثمنًا مرتفعًا كثيرًا لشراء البنزين ناتجًا بين عوامل أخرى عن الحرب الروسية الأوكرانية، تستحق دعمًا ماليًا.

 بايدن يحث الكونغرس على الموافقة

حث الرئيس الولايات على أن تعلق لفترة مؤقتة ضرائب الوقود التي غالبًا ما تكون أعلى من المعدلات الاتحادية، وطلب من شركات النفط الكبرى اقتراح أفكار بشأن كيف يمكن استعادة طاقة التكرير العاطلة عندما يجتمعون مع وزيرة الطاقة جنيفر غرانهولم غدًا الخميس.

وقال بايدن “أدرك تماما أن تعليق ضريبة البنزين لن يعالج المشكلة لكنه سيقدم للأسر بعض التخفيف المباشر بينما نعمل على دفع الأسعار للانخفاض في الأجل الطويل.”

ويحتاج تعليق ضريبة البنزين الاتحادية البالغة 18.4 سنت للغالون و24.4 سنت لضريبة الديزل إلى موافقة من الكونغرس الأميركي.

وعبًر مشرعون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري كليهما عن معارضة لتعليق الضريبة ويشعر بعض الديمقراطيين، ومن بينهم نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، بقلق من أن هذه الخطوة قد يكون لها تأثير محدود على الأسعار.

البيت الأبيض وحظر صادرات الوقود

قالت مصادر مطلعة لرويترز إن شركات تكرير النفط الأميركية ستحاول إقناع إدارة بايدن أثناء اجتماع مقرر غدًا الخميس ألا تفرض حظرا على صادرات الوقود الأمريكي لمكافحة أسعار قياسية للبنزين.

والولايات المتحدة هي أكبر مصدًر في العالم للمنتجات المكررة وبلغت صادراتها مؤخرا 6 ملايين برميل يوميًا من منتجات تشمل البنزين والديزل، بحسب بيانات اتحادية.

والمكسيك وكندا واليابان بين أكبر مشتري المنتجات الأميركية المكررة، وزادت أوروبا المشتريات في الأسابيع القليلة الماضية للتعويض عن فقدان إمدادات من روسيا في أعقاب قرار موسكو بحرب أوكرانيا في فبراير شباط الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى