أساسي

بوتين: الولايات المتحدة تطبع الأموال وتقتنص الغذاء في الأسواق العالمية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة أن بلاده تتمتع بالقوة والمرونة في مواجهة العالم الغربي الذي اتهمه بالغطرسة الاستعمارية ومحاولة سحق بلاده من خلال “حرب اقتصادية خاطفة” باستخدام سلاح العقوبات.

وتحدث بوتين أمام منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، الذي يُعقد هذا العام بدون أي مشاركة غربية تقريبًا، وتطرق مرار إلى موضوع سيادة روسيا في نظام عالمي جديد.

وقبل قليل من الموعد المحدد لبدء كلمة بوتين، قال الكرملين إن هجومًا إلكترونيًا أصاب الأنظمة الخاصة بالمنتدى بالشلل، مما أرغمه على تأخير موعد البدء لمدة ساعة.

بوتين وحرب الغذاء

نفى الرئيس الروسي العبارات التي تقول أن بلاده مسؤولة عن ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الغذائية الأساسية.

وقال إن روسيا مستعدة لضمان مرور سفن تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، لكن أوكرانيا لديها خمسة أو ستة طرق بديلة عبر روسيا البيضاء أو بولندا أو رومانيا.

وأضاف أن الولايات المتحدة تطبع الأموال وتقتنص الغذاء في الأسواق العالمية، وأن روسيا مستعدة للمساعدة في تحقيق التوازن في أسواق الزراعة العالمية وأبدى ترحيبه بالحوار مع الأممالمتحدة بشأن الإمدادات الغذائية

وقال بوتين إنه من المهم زيادة إمدادات الغذاء في السوق العالمية، سترسل روسيا الطعام إلى أفريقيا والشرق الأوسط

بوتين وأوكرانيا

قوبل خطاب بوتين بالتصفيق عندما أعاد تأكيد عزمه على مواصلة “العملية العسكرية الخاصة” في أوكرانيا التي تسببت في وابل من العقوبات الاقتصادية الغربية.

قال الرئيس الروسي في خطابه خلال المنتدى “نحن شعب قوي ويمكننا مواجهة أي تحد. سنحل أي مشكلة، مثلما فعل أسلافنا، وتاريخ بلادنا الممتد على مدى ألف عام يتحدث عن ذلك”.

وأشار أن الهدف الرئيسي هو الدفاع عن “شعبنا” في منطقة دونباس التي يتحدث معظم سكانها باللغة الروسية في شرق أوكرانيا.

وأضاف “في ظل تزايد المخاطر والتهديدات التي نواجهها، كان قرار روسيا القيام بعملية عسكرية خاصة قرارا اضطررنا إليه.. كان صعبًا بالفعل، لكنه قرار اضطراري وضروري”.

نظام عالمي جديد

وفي خطاب فيديو مسجل مسبقًا، أشاد الرئيس الصيني شي جين بينغ بالتعاون الصيني الروسي، وسلط الأضواء على تأكيد بوتين على انتهاء حقبة الهيمنة الأميركية.

وقال بوتين إن الولايات المتحدة تعتبر نفسها “مبعوثة العناية الإلهية على الأرض”، مؤكدًا أن روسيا تأخذ مكانها في نظام عالمي جديد ستحدد قواعده “دول قوية وذات سيادة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى