غاز ونفط

اتفاق مصري إسرائيلي أوروبي لتصدير الغاز إلى أوروبا

وقّعت مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، اليوم، على مذكّرة تفاهم من شأنها أن تزيد من صادرات الغاز الإسرائيلية إلى الاتحاد الأوروبي، في اتفاق يهدف إلى التخفيف من شدّة الأزمة الخانقة التي تُعاني منها أوروبا في قطاع الطاقة، والتي سبّبتها الحرب الجارية في أوكرانيا.

وقالت وزيرة الطاقة في كيان العدو، كارين الحرار، إنّ اتفاق إطار العمل الذي وقّعه الاتحاد الأوروبي، اليوم، سيكون الأول الذي يسمح بصادرات «كبيرة» من الغاز الإسرائيلي لأوروبا.

ويتدفّق بعض الغاز الإسرائيلي بالفعل عبر خطوط أنابيب إلى منشآت تسييل في مصر على ساحل البحر المتوسط، وتجرى إعادة تصديره كغاز مسال.

ويقول مسؤولون إنهم يتوقعون أن تزيد شحنات الغاز الطبيعي المسال من مصر إلى أوروبا بعد الاتفاق، لكنهم قالوا إن الأمر قد يستغرق عامين قبل تحقيق زيادة كبيرة في الصادرات.

ومصر مصدّر للغاز كذلك، لكن ارتفاع الطلب المحلّي يحدّ من صادراتها.

وقالت الحرّار بعد التوقيع على مذكرة التفاهم في القاهرة: «اليوم تلتزم مصر وإسرائيل بمشاركة الغاز الطبيعي مع أوروبا والمساعدة في حلّ أزمة الطاقة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى