أساسي

الذرة تُسجل أكبر تراجع أسبوعي في نحو عام والقمح ينخفض بنحو 10% بعد تصريحات بوتين

انخفضت العقود الآجلة للقمح في بورصة شيكاغو بنحو 10% خلال هذا الأسبوع، وذلك بفعل التفاؤل باستئناف الصادرات الأوكرانية خاصًة بعد تصريحات الرئيس الروسي بوتين اليوم الجمعة 3 يونيو حزيران.

حيث رفض بوتين أن تكون موسكو هي التي تمنع الموانيء الأوكرانية من تصدير الحبوب، وقال إن الحل الأفضل هو بنقلها عبر روسيا البيضاء في حالة رفع العقوبات عن هذه الدولة.

وقال بوتين للتلفزيون الوطني إن الدول الغربية تحاول التستر على أخطاء سياستها من خلال إلقاء اللوم على روسيا فيما يتعلق بمشاكل سوق الغذاء العالمية، ووصف التقارير عن حظر الصادرات الروسية بأنها “خدعة”.

وقال بوتين في المقابلة التي بثها التلفزيون الرسمي إن المشكلات في أسواق الغذاء العالمية ستزداد سوءًا بسبب العقوبات البريطانية والأميركية على الأسمدة الروسية”.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس الاتحاد الأفريقي الرئيس السنغالي ماكي سال اليوم الجمعة إن الرئيس الروسي أبدى استعداده لتسهيل صادرات الحبوب الأوكرانية لتخفيف أزمة الغذاء العالمية التي تؤثر على أفريقيا بشكل خاص.

وكتب سال على تويتر بعد اجتماعه مع بوتين بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي، إن روسيا مستعدة أيضًا لضمان تصدير القمح الروسي والأسمدة.

وتتأثر البلدان الأفريقية تأثرا شديدا بالأزمة المتفاقمة التي أدت إلى ارتفاع أسعار الحبوب وزيوت الطهي والوقود والأسمدة.

وتسهم روسيا وأوكرانيا بنحو ثلث إمدادات القمح العالمية، في حين أن روسيا هي أيضًا مُصدر عالمي رئيسي للأسمدة وأوكرانيا مُصدر رئيسي للذرة وزيت دوار الشمس، الأمر الذي أدى لارتفاع كبير في أسعار الغذاء على مستوى العالم بسبب حرب البلدين منذ نهاية فبراير شباط الماضي.

وتوقع بوتين اليوم الجمعة أن تصدر أوكرانيا قد تصدر 5 ملايين طن قمحًا و7 ملايين طن من الذرة، مُضيفًا أنه يمكن تصدير الحبوب من أوكرانيا عبر رومانيا وبولندا.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده ستضمن أمن صادرات الحبوب من الموانيء.

وعلى صعيد تحركات السلع الأخرى، تراجعت العقود الآجلة للذرة بأكثر من 6% مُسجلة أكبر تراجع أسبوعي في نحو عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى