مال وإستثمار

فيتاليك بوتيرين مطور إيثريوم يدق ناقوس الخطر بشأن العملات المشفرة

21:50 27-03-2022
فيتاليك بوتيرين مطور إيثريوم يدق ناقوس الخطر بشأن العملات المشفرة
طباعة
دق فيتاليك بوتيرين مطور إيثريوم وأحد أكثر الشخصيات المؤثرة في سوق العملات المشفرة ناقوس الخطر بشأن مستقبل تلك العملات.

وقال بوتيرين الذي شارك في تأسيس إيثريوم في عام 2013 في مقابلة مع مجلة Time نُشرت يوم الجمعة، إنه قلق بشأن الاتجاهات التي لاحظها في عالم العملات المشفرة خاصًة إذا نُفذت المشاريع المرتبطة بها بشكل خاطئ.

وأوضح بوتيرين أنه من بين الاتجاهات التي رصدها مؤخرًا الطفرة التي حدثت في قيمة الـNFTs “الرموز غير القابلة للاستبدال”.

وعلى الرغم من مخاوفه، يبذل بوتيرين جهوده في الآونة الأخيرة للتأكد من أن إيثريوم لا تزال تستخدم في مشاريع مفيدة للعالم.

وتُستخدم إيثريوم في تطوير تطبيقات لا مركزية مثل الأدوات المالية ومنصات التواصل الاجتماعي وكذلك الرموز غير القابلة للاستبدال.

وأضاف صاحب الـ28 عامًا: “إذا لم نستطيع التعبير عن آرائنا، فإن الأشياء الوحيدة التي سنتمكن من بنائها هي التي تدر أرباحًا فورية، وغالبًا ما تكون تلك الأشياء بعيدة عن تحقيق الأفضل للعالم”.

تُعد إيثريوم ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية بعد عملة بتكوين.

حيث تبلغ قيمتها السوقية نحو 360.7 مليار دولار، فيما تأتي بتكوين في المرتبة الأولى عبر قيمة سوقية تصل إلى 808.8 مليار دولار وفقًا لبيانات CoinGecko.

وليست تلك المرة الأولى التي يحذر بوتيرين فيها من العملات المشفرة، إذ صرح في 2018 بأن الأصول التقليدية لا تزال هي أفضل مكان لوضع المدخرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى