أساسي

«وول ستريت جورنال»: «أوبك» تدرس استبعاد روسيا من اتفاق إنتاج النفط

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال»، اليوم، نقلاً عن مندوبين في «أوبك»، أن بعض أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول يدرسون فكرة تعليق روسيا في اتفاق لإنتاج النفط بينما تستهدف العقوبات الغربية قدرة البلاد على ضخ المزيد من الخام.واستبعاد روسيا قد يمهد الطريق أمام السعودية والإمارات وأعضاء آخرين في «أوبك» لإنتاج المزيد من الخام لتلبية المستويات المستهدفة للإنتاج.

وعقب تقارير تفيد عن استبعاد روسيا، تخلت أسعار النفط عن مكاسبها وتحوّلت للهبوط. وفي حين لا يوجد سعي رسمي من منظمة البلدان المصدرة للبترول لضخ المزيد من الخام للتعويض عن أي نقص محتمل في الإنتاج الروسي، فإن بعض الأعضاء الخليجيين بدأوا التخطيط لزيادة إنتاجية في وقت ما في الأشهر القليلة المقبلة، وفق الصحيفة.

وأغلقت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم آب، وهو العقد الأنشط تداولا، منخفضة دولارين أو 1.7 في المئة، لتسجل عند التسوية 115.60 دولار للبرميل بعد أن كان صعدت إلى 120.80 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وأغلقت العقود تسليم يوليو تموز، التي انقضى تداولها اليوم، مرتفعة 1.17 دولار أو 1 في المئة، إلى 122.84 دولار للبرميل.

وأنهت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط جلسة التداول منخفضة 40 سنتا، أو 0.4 في المئة، لتبلغ عند التسوية 114.67 دولار للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة لامست عقود الخام الأميركي 119.98 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ التاسع من آذار.

وكانت أسعار النفط قفزت فوق 100 دولار للبرميل منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وتحث دول من بينها الولايات المتحدة على زيادة في الإنتاج لدفع الأسعار للانخفاض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى