اقتصاد

البنك المركزي الأوروبي توقع رفع الفائدة للمرة الأولى منذ عقد

توقعت رئيسة ​البنك المركزي الأوروبي​ كريستين لاغارد، في تدوينة نشرت على موقع البنك المركزي الأوروبي، أنه “من المرجح أن نكون في وضع يسمح لنا بالخروج من ​معدلات الفائدة​ السلبية بنهاية الربع الثالث”، وأشارت إلى أن “نهاية برنامج ​شراء السندات​ التحفيزي للبنك في وقت مبكر جدا من الربع الثالث سيمهد الطريق لرفع معدل الفائدة في اجتماعنا في تموز”.

وستكون تلك الزيادة هي الأولى التي يقوم بها البنك المركزي الأوروبي منذ أكثر من عقد، وسترفع معدلات الفائدة من مستوياتها الحالية المنخفضة تاريخياً.

وتشمل هذه نسبة ناقص 0,5 على الودائع والتي تفرض رسومًا على البنوك لقاء إيداع أموالها الزائدة في البنك المركزي الأوروبي.

تعرضت لاغارد لضغوط متزايدة من زملائها في مجلس حكام البنك المركزي الأوروبي لرفع معدلات الفائدة بأسرع وقت بسبب ​التضخم​ المرتفع في ​منطقة اليورو​، حيث ارتفعت أسعار المواد المستهلكة بمعدل 7,5 بالمئة في نيسان، وهو أعلى مستوى على الإطلاق وأعلى بكثير من هدف البنك البالغ 2 بالمئة.

تقف وراء الارتفاع الجديد للأسعار زيادة أسعار ​الطاقة​ بسبب الصراع الروسي الأوكراني، الأمر الذي دفع البنوك المركزية الأخرى إلى رفع معدلات الفائدة، كما فعل ​الاحتياطي الفيدرالي​ الأميركي الذي رفعها بمقدار 50 نقطة أساس على نحو غير معتاد في بداية شهر أيار.

ولفتت لاغارد، إلى أن “أي زيادات تتجاوز الصفر ستعتمد على توقعات التضخم. فإذا بدا أن معدل التضخم المتوقع يستقر حول هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2 بالمئة، فإن الزيادات الإضافية ستكون متناسبة مع ذلك”، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيتخذ صانعو السياسة في البنك المركزي الأوروبي قرارهم في اجتماعات 9 حزيران و21 تموز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى