مال وإستثمار

البرتغال تعتزم فرض ضرائب على العملات المشفّرة وتسجّل أوّل بيع عقار بعملة بيتكوين في أوروبا

تعتزم البرتغال إغلاق ثغرة قانونية تمنع حاليّاً فرض ضرائب على الأصول الافتراضيّة، وتجعل البلاد جذّابة بشكل خاصّ لمستثمري العملات المشفّرة، بحسب ما نقلت Euronews.

وقال وزير المالية البرتغالي فيرناندو ميدينا أنّ “الحكومة تعتزم إصدار تشريعات بشأن هذه المسألة، ولن نحافظ على هذا الفراغ”، مضيفاً أنّ “الحكومة تريد تقديم إطار قانوني جديد “في أقرب وقت ممكن” يضمن التوازن بين “العدالة” الضريبية و”التنافسية” الدولية للبلاد”.

تُستخدم “#بيتكوين” لشراء ممتلكات برتغالية

في حين أنّه لم يتمّ تقديم القواعد الضريبية الجديدة رسمياً بعد، تستمرّ استثمارات العملات المشفَّرة في اكتساب المزيد من القوة في البلاد، لاسيّما في قطاع العقارات مع اكتمال أول بيع للممتلكات المدفوعة بعملة “بيتكوين” دون التحويل إلى اليورو في أوائل أيار.

واعتُبرت هذه الصفقة غير مسبوقة في البرتغال وأوروبا، وفقاً لوكالة العقارات Zome، الوسيط في البيع. وفيما أطلقت مجموعة من نحو 3000 عقار مع عرض الأسعار بعملة البيتكوين، ترى فرصاً جديدة للتطوير على الرغم من سوق العملات المشفّرة المتقلّب الذي تراجع في الأسابيع الأخيرة.

وبيعت الشقة المكوَّنة من ثلاث غرف نوم، والتي بلغت قيمتها 110،000 يورو، مقابل 3 عملات بيتكوين في براغا، وهي مدينة رئيسية في شمال غرب البرتغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى