أساسي

البورصة الأميركية سجلت هبوطا حادًا وخسائر قياسية

سجلت البورصة الأميركية، الأربعاء، هبوطا حادا، وخسائر قياسية لم تشهدها الأسواق منذ مدة طويلة. وأغلقت بورصة وول ستريت على هبوط حاد الأربعاء، وخسرت تارغت حوالي ربع القيمة السوقية لأسهمها، وهو ما يبرز القلق بشأن الاقتصاد الأمريكي، بعد أن أصبحت شركات التجزئة أحدث ضحية لقفزات الأسعار.

وسجل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي أسوأ خسارة ليوم واحد منذ حزيران 2020 . وهوت أسهم تارغت 25 بالمئة، بعد أن هبطت أرباحها للربع الأول بمقدار النصف. وهذه هي أكبر خسارة لأسهمها منذ انهيار الاثنين الأسود في 19 تشرين الأول 1987. وجاءت نتائج تارغت بعد يوم من تقليص منافستها وولمارت توقعاتها للأرباح.

وواصلت أسهم شركات النمو الكبرى الحساسة لأسعار الفائدة مسلسل الخسائر، ودفعت المؤشرين ستاندرد اند بورز 500 وناسداك للهبوط. وأغلقت أسهم تسلا ونفيديا وأمازون وأبل ومايكروسوفت على انخفاض حادأخبار البورصة والاسهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى