اقتصاد

مصر.. توجيهات رئاسية بإقامة شركات الفرد الواحد

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد في مصر، سعيا لجذب المزيد من الاستثمارات.

“ويتملك رأسمال تلك الشركات شخصا واحدا، ولا يُسأل عن التزاماتها إلا في حدود رأس المال المخصص لها، على أن تتخذ اسما خاصا بها يُستمد من أغراضها أو من اسم مؤسسها، ويجب أن يتبع اسمها ما يفيد أنها شركة من شركات الشخص الواحد ذات مسئولية محدودة، ويوضع على مركزها الرئيسي وفروعها وفي جميع مكاتباتها” حسبما يقول الخبير الاقتصادي أحمد أبو علي.

وتابع أبو علي في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “الحكومة المصرية تعمل خلال الفترة الأخيرة على تشجيع الاستثمار بشكل عام وذلك لتحسين وضع وتنافسية الاقتصاد المصري، وهو ما ظهر في قرار الرئيس السيسي بتشجيع تأسيس شركات الأفراد”.

الشركات الافتراضية

وقرّر الرئيس السيسي أن يتم تأسيس الشركات عن طريق الإخطار رقميًا من خلال منصة تقام لهذا الغرض، وذلك في إطار إزالة جميع المعوقات أمام الشركات الناشئة ورواد الأعمال، والسماح بفتح الشركات الافتراضية دون التقيد بضرورة وجود مقر فعلي لها، وذلك بهدف توفير النفقات والتسهيل على تلك الشركات.

تشجيع الشباب المصري

وأكد الخبير الاقتصادي: “هذا القرار سيقوم بتشجيع الشباب على إنشاء المشاريع الخاصة بهم في صورة شركة فردية، وهو ما يعد نقطة تحول كبيرة اقتصاديا ستسهم بشكل كبيره خلال الفترة القادمة على تنشيط ريادة الأعمال ودعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة”.

وتابع: “يتولى شخص طبيعي واحد إنشاء الشركة الفردية، ويعتبر في حكم القانون المصري تاجرا، ويكون الحد الأدنى لإنشاء شركة فردية في مصر 100 ألف جنية مصري، ويدفع المبلغ كاملا عند تأسيس الشركة”.

القانون المصري

ويشترط القانون المصري أن يكون الشخص الذي يريد مزاولة التجارة شخص كامل الأهلية بلغ الحادية والعشرين من عمره، كما يتيح زيادة رأس مال الشركة الفردية على دفعة واحدة أو أكثر، ويتم ذلك عبر إصدار حصص جديدة أو تحويل المال الاحتياطي إلى حصص.

وأردف الخبير الاقتصادي أن: “يشترط لتعاقد مؤسس شركة الشخص الواحد ألا يترتب على هذا التعاقد أضرار بالشركة أو خلط بين الذمة المالية له والذمة المالية للشركة، وألا يجاوز سعر التعاقد الأسعار السائدة في السوق وقت إبرامه أو القيمة العادلة حال عدم وجود سعر سوقي، وألا يترتب على التعاقد تجنب ضريبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى