سياسة

    انتخابات الموظّفين»: نسبة المشاركة مرتفعة… »

انتهت المرحلة الثالثة من الانتخابات النيابية، التي يقترعُ فيها الموظفون المكلّفون بإدارة العملية الانتخابية، الأحد المقبل. واقترع منذ صباح أمس وحتى إقفال الصناديق في المناطق كافة 12,530 من أصل 14,950 ناخباً. بالتالي، وصلت نسبة المشاركة إلى 84%. وقد سجّلت أعلى نسبة في البترون التي اقترع فيها 96% من الناخبين، فيما سجّلت أدنى نسبة في بنت جبيل التي اقترع فيها 68% من الناخبين.

وعمل طيلة اليوم على مراقبة الانتخابات فريق المراقبين التابعين للاتحاد الأوروبي و«الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات» (لادي)، التي وزّعت بياناً عقب انتهاء العملية الانتخابية تحت عنوان «لادي تقرع جرس الإنذار». وأعلنت الجمعية في بيانها أنها لاحظت نقصاً فادحاً في معرفة موظفي أقلام الاقتراع بتفاصيل قانون الانتخابات، مشيرةً إلى أنها وثّقت العديد من «الممارسات الفاضحة». كذلك، لفتت الجمعية إلى أنها لاحظت أن «بعض الناخبين كانوا يعملون كمندوبين لبعض اللوائح والمرشحين، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول حيادهم المفترض»، مطالبةً وزارة الداخلية بالتحرك فوراً لـ«معالجة هذه الثغرة الخطيرة»، والتّشدد في «تدريب هيئات الأقلام قبل فوات الأوان». (الأخبار)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى