اقتصاد

خسارة أكثر من 4 مليون وظيفة في أوكرانيا… والأرقم تشير للأسوأ

ألغيت 4,8 ملايين وظيفة في #أوكرانيا (30 بالمئة من الوظائف) منذ بدأ الغزو الروسي للبلاد، وفق ما أعلنت #الأمم المتحدة الأربعاء، متوقّعة تفاقم التدهور على هذا الصعيد إذا ما طال أمد الحرب.

وجاء في تقرير لمنظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة أن “الاضطرابات الاقتصادية والنزوح الكثيف وتدفق اللاجئين أمور تؤدي إلى خسائر واسعة النطاق على صعيد الوظائف والمداخيل”.

وفي أول تقرير لها حول تداعيات الحرب الدائرة في أوكرانيا لا يشمل فقط البلدان المتأثرة مباشرة بهذه العوامل بل أيضا آسيا الوسطى وبقية دول العالم، عرضت منظمة العمل الدولية سيناريوهات عدة بناء على المنحى الذي قد يسلكه النزاع.

وقالت الوكالة “إذا توقفت الأعمال العدائية فورا، قد يلي ذلك تعاف سريع وعودة 3,4 ملايين وظيفة بما يقلّص نسبة الوظائف الملغاة إلى 8,9 بالمئة”.

لكن “في حال استمر التصعيد العسكري، قد يرتفع عدد الوظائف الملغاة إلى سبعة ملايين، أو ما نسبته 43,5 بالمئة”.

وأشادت منظمة العمل الدولية بالجهود التي تبذلها كييف لضمان استمرار نظام الرعاية الاجتماعية في أوكرانيا.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية في أوروبا وآسيا الوسطى هاينز كولر في مؤتمر صحافي إن “الحكومة الأوكرانية تعمل بكامل طاقتها وكذلك أصحاب العمل ونقابات العمّال”.

وتابع “نحن مستمرون في دعمهم لكي نكون جاهزين لمساعدتهم في الوضع الراهن”، معربا عن أمله أن تتمكن المنظمة أيضا من تقديم المساعدة “في مرحلة إعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع”.

في آذار، أعلنت منظمة العمل الدولية تعليق التعاون التقني مع #روسيا إلى أن توقف حربها على أوكرانيا، واصفة الغزو بأنه “غير متوافق بشكل صارخ” مع مبادئ العضوية في منظمة العمل الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى