مال وإستثمار

داو جونز يتراجع لليوم الرابع على التوالي قبل صدور بيانات التضخم

تباين أداء الأسهم الأميركية الثلاثاء 10 أيار مايو، إذ كافحت المؤشرات الرئيسية للتعافي من 3 أيام من البيع المكثف الذي أوصل مؤشر S&P 500 إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عام، ووسط ترقب صدور بيانات التضخم.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بأقل من 100 نقطة أو بنحو 0.3% بعد ارتفاعه بأكثر من 500 نقطة في وقت سابق من الجلسة، وارتفع مؤشر S&P 500 بنحو 0.3%، كما ارتفع مؤشر ناسداك المركب 0.9%.

وقال بول هيكي من Bespoke Investment Group لـ “TechCheck” على قناة CNBC يوم الثلاثاء: “نحن في سوق لا يمكنك فيه الصمود في أي ارتفاعات”. “ليس من المستغرب بالنظر إلى الاتجاهات العامة التي رأيناها خلال الأيام العديدة الماضية وأعتقد أننا سنشهد المزيد من هذا في المستقبل.”

وتصدرت أسهم التكنولوجيا المتضاربة مثل Microsoft و Intel و Salesforce و Apple مكاسب يوم الثلاثاء ، إذ ارتفعت بنحو 2٪ لكل منها. عانى القطاع من بعض أكبر الخسائر في الأسابيع الأخيرة حيث انتقل المستثمرون من مناطق النمو إلى الملاذات الآمنة مثل السلع الاستهلاكية الأساسية والمرافق وسط مخاوف الركود.

في غضون ذلك ، تراجعت أسهم شركة IBM بنسبة 4٪ وهوت Home Depot و3M و JPMorgan Chase بنسبة 2٪ ، مما أدى إلى تراجع مؤشر داو الصناعي إلى المنطقة الحمراء.

وسط عمليات البيع المكثفة ، واصل المستثمرون البحث عن إشارات للقاع.

يعتقد البعض بمن فيهم مدير صندوق التحوط ديفيد تيبر أن البيع على وشك الانتهاء، وصرح تيبر جيم كرامر المحلل لدى CNBC يوم الثلاثاء بأنه يتوقع بقاء مؤشر ناسداك عند مستوى 12000 نقطة.

وعلى صعيد سوق السندات، تراجعت عوائد سندات الخزانة من أعلى مستوياتها في عدة سنوات إذ تداولت السندات العشرية دون مستوى 3% بعدما تخطت هذا الحاجز الأسبوع الماضي لأول مرة منذ 2018.

وكانت الكثير من تحركات السوق الأخيرة مدفوعة من قبل الاحتياطي الفيدرالي وكيف سيتصرف للحد من ارتفاع التضخم.

وعلى صعيد نتائج أعمال الشركات انخفض سهم AMC بنسبة 5.4٪ على خلفية الأرباح الفصلية الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى