أساسي

“بيتكوين” تقفز إلى 40 ألف دولار بعد رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بنصف نقطة

ارتفع سعر “#بيتكوين” بنحو 6 في المئة، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة، وهي أكبر زيادة في 20 عاماً، كما كان متوقّعاً، بحسب ما أوردت شبكة “سي أن بي سي”.

وبدأت “بيتكوين” في الصّعود قبل نهاية اجتماع اللجنة الفيدراليّة للسوق المفتوحة، إذ توقّع الكثيرون ارتفاعاً بنصف نقطة لأسعار الفائدة. وتسارعت الزيادة بعد أن استبعد رئيس بنك الاحتياطي الفيدراليّ جيروم باول إمكانية زيادة 75 نقطة أساس.

وقال باول إنّ “زيادة 75 نقطة أساس ليست أمراً تدرسه اللجنة بنشاط. وأعتقد أنّ التوقعات هي أنّنا سنبدأ برؤية التضخم يتلاشى”.

وارتفعت “بيتكوين” إلى 40,002,75 من الدولارات، وارتفعت معها الأصول المشفّرة في جميع أنحاء السوق.

ورأى مدير الأبحاث في منصّة تحليلات المعنويات المشفرة Trade The Chain، نيك مانشيني، لـ”سي أن بي سي” أنّ “أيّ توجيه من اللجنة الفيدرالية لا يتضمّن زيادة في سعر الفائدة بنسبة 0,75 في المئة سيكون صعودياً لكلٍّ من العملات المشفّرة والأسهم. ونعتقد بأنّ السوق قد قامت بتسعير ارتفاعات مستمرّة من 0,25 في المئة إلى 0,50 في المئة، للمضي قدماً للعام 2022، ممّا يُعطي السّوق اليقين، والذي بدوره يولّد حركة صعوديّة”.

وأشار مدير الأبحاث في شركة “إيجلبروك أدفيزورز”، جو أورسيني، إلى أنّه مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته في 40 عاماً، توقّعت السوق جدول تشديد أكثر صرامة في نفس الفترة الزمنية.

وفي حديث لشبكة “سي أن بي سي”، أكّد أوريسنس أنّ “هذه التوقعات شكّلت مسيرة” ليست بهذا السوء “إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي أقلّ تشدّدًا ممّا كان يُخشى”. “كانت أول علامة على ذلك اليوم عندما استبعد باول زيادة قدرها 75 نقطة أساس. وقد بدأ هذا الارتفاع الذي نشهده بعد ظهر اليوم”.

وتزامن ارتداد بيتكوين مع ارتفاع في سوق الأسهم الأوسع. وفي النهاية، أغلق مؤشر S&P 500 على ارتفاع بنسبة 2.9 في المئة، بينما كسب مؤشر ناسداك أكثر من 3 في المئة. وأضاف مؤشر “داو جونز” الصناعي أكثر من 932 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى