غاز ونفط

شل تسعى لبيع حصتها بمشروع غاز روسي لشركات صينية

أفادت تقارير إعلامية بريطانية، أمس الخميس، أن شركة الطاقة العملاقة شل تجري محادثات مع بعض الشركات الصينية لبيع حصتها في مشروع غاز روسي كبير في ظل العقوبات المفروضة على موسكو بسبب العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

فقد ذكرت صحيفة “التليغراف” البريطانية، الخميس أن شركة شل، المدرجة في بورصة لندن، تجري محادثات مع شركات صينية لبيع حصتها في مشروع سخالين-2 للغاز الطبيعي المسال.

وقالت الصحيفة إن الشركة تجري محادثات مع المؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري ومؤسسة البترول الوطنية الصينية وشركة البترول والكيماويات الصينية “سينوبك” الحكومية بخصوص شراء حصتها البالغة 27.5 في المئة في مشروع الغاز الروسي، بحسب ما ذكرت رويترز

وأشارت الصحيفة إلى أن المناقشات مع الشركات الصينية تشمل بيع حصة شل المحتمل إلى شركة أو اثنتين منها أو الثلاث شركات مجتمعة، مضيفة أن شل منفتحة بخصوص مشترين محتملين من خارج الصين.

وقال متحدث باسم “سينوبك” إنه ليس لديه معلومات بشأن المحادثات وامتنع عن ذكر المزيد.

وامتنعت شل عن التعقيب في حين لم ترد المؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري ومؤسسة البترول الوطنية الصينية على طلبات من رويترز للتعقيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى