مال وإستثمار

المؤشر “ناسداك” في بورصة “وول ستريت” يغلق منخفضاً بفعل هبوط حادّ لأسهم “نتفليكس”

أغلق المؤشر “#ناسداك” المثقل بأسهم التكنولوجيا منخفضاً متأثراً بخسارة حادّة لسهم منصة البث الرقمي “#نتفليكس” بعد هبوط مفاجئ في أعداد المشتركين هزّ ثقة المستثمرين في شركات أخرى للتكنولوجيا خشية أن تواجه مشاكل مماثلة في أدائها بعد الجائحة.

وعلى النقيض، أغلق المؤشر “داو جونز” لأسهم الشركات الكبرى مرتفعاً بدعم من أرباح إيجابية من عملاق المنتجات الاستهلاكية “بروكتور اند غامبل” وشركة (آي بي إم) لتكنولوجيا المعلومات.

وهوى سهم “نتفليكس” 35 في المئة بعد أن ألقت باللوم على التضخم وحرب أوكرانيا ومنافسة شرسة في انخفاض عدد المشتركين وتوقعت أن تواجه خسائر أكثر حدّة.

وصعد سهم “بروكتور اند غامبل” بعد أن رفعت توقعاتها للمبيعات السنوية، كما قفز سهم (آي بي إم) مع توقع الشركة أن تصل إلى الحدّ الأعلى لنطاق تقديراتها لنمو الإيرادات للعام 2022 .

وبحسب بيانات أولية، أنهى المؤشر “ستاندرد اند بورز 500” القياسي جلسة التداول في بورصة “وول ستريت” منخفضاً 2,26 نقطة، أو 0,05 في المئة، إلى 4459,4 نقطة في حين هبط المؤشر “ناسداك” المجمع 166,59 نقطة، أو 1,24 في المئة، ليغلق عند 13453,07 نقطة.

وأغلق المؤشر “داو جونز” الصناعي مرتفعاً 250,78 نقطة، أو 0,72 في المئة، إلى 35161,98 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى