اقتصادبيئة

فتّوح: الحرب تزيد مخاطر انعدام الأمن الغذائي

رأى الامين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح أن «الأزمة الجيوسياسية الحالية والحرب الروسية الاوكرانية سلّطتا الضوء على الترابط بين النزاعات من ناحية، ومخاطر المناخ والطاقة وانعدام الأمن الغذائي من ناحية أخرى. واعتبر فتوح ان العقوبات التي فرضتها الدول الأوروبية على روسيا أدّت إلى مخاوف جدية بشأن استمرار إمدادات الطاقة إلى أوروبا، الأمر الذي دفع العديد من الدول إلى إعادة النظر في استغلال وسائل تمّ تقليص استخدامها كالفحم ومحطات الطاقة النووية لتأمين الطاقة، إضافة إلى البحث عن مصادر بديلة للنفط والغاز».

كلام فتوح جاء خلال إفتتاحه مؤتمر تغيير المناخ والإستقرار المالي في مقر الامم المتحدة في جنيف، الذي يعدّ أوّل مؤتمر يعقده اتحاد المصارف العربية في مقر الأمم المتحدة وذلك بعدما حصل الاتحاد على «المركز الاستشاري الخاص» معتمد لدى الامم المتحدة-جنيف في العام 2019.

تابع فتوح: «إن جدول أعمال الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للعام 2030 يتضمن العديد من الأهداف التي عالجت الشؤون البيئية العالمية وقدمت إطاراً شاملاً للمجتمع الدولي للتعامل مع تغيّر المناخ واستغلال الطاقة والكفاءة الاقتصادية».

وأضاف:» بالتوازي مع ذلك، وللتركيز على أهمية الخدمات المصرفية والتمويل للنمو المستدام، سلّطت خطة العام 2030 الضوء على أهمية وجود نظام مالي مستقر ومرن لمواجهة التحديات الناتجة عن الأزمات المالية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى