غاز ونفط

الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة ستسحب 120 مليون برميل إضافي من احتياطاتها

أشارت الدول الأعضاء في ​الوكالة الدولية للطاقة​ الى أنها “ستسحب 120 مليون برميل إضافية من احتياطاتها النفطية في محاولة لتهدئة الأسعار التي اهتزت بفعل الحرب في ​أوكرانيا​”.

ويشمل هذا المجموع 60 مليون برميل ستسحبها ​الولايات المتحدة​ التي أعلنت أنها ستستخدم احتياطاتها الاستراتيجية بشكل أكبر.

ولفت المدير التنفيذي لوكالة ​الطاقة​ الدولية فاتح بيرول، عبر حسابه على مواقع التواصل الإجتماعي، الى أن “الوكالة الدولية للطاقة بدأت عملية الإفراج عن مخزون نفطي جماعي يبلغ 120 مليون برميل (بما فيها 60 مليون برميل ساهمت بها الولايات المتحدة)”.

وتعهّد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأسبوع الماضي، سحب أكثر من 180 مليون برميل من الاحتياطات الاستراتيجية الأميركية لمحاولة لجم ارتفاع الأسعار في السوق.

ووافقت الدول الثلاثون الأخرى في الوكالة خلال اجتماع استثنائي على سحب مزيد من احتياطاتها، لكن من دون كشف الكمية.

وكانت الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة تعهدت أوائل آذار سحب حوالى 62,7 مليون برميل من احتياطاتها مؤكدة أن لديها إمكان سحب المزيد. وتملك هذه الدول في المجموع 1,5 مليار برميل من ​الاحتياطات النفطية​.

وتم إنشاء الوكالة الدولية للطاقة عام 1975 لمواجهة صدمات النفط، وهي تضم 31 عضوا بينهم الولايات المتحدة و​اليابان​ والعديد من الدول الأوروبية (ألمانيا و​إسبانيا​ و​فرنسا​ و​إيطاليا​ وبريطانيا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى